تصحيح عمليات فتق الحجاب الحاجز غير الناجحة

تصحيح عمليات فتق الحجاب الحاجز غير الناجحة

 Laparoscopic Redo Nissen Fundoplication 

علاج فتق الحجاب الحاجز بالمنظار من أشهر العمليات التي حققت نجاح بالغ، حيث تصل نسبة النجاح واختفاء الأعراض ما يصل لحوالي 90% وعلى الرغم من ذلك فهناك نسبة أن يحدث فشل في العملية وتعود الأعراض للظهور.

ما هي عملية علاج فتق الحجاب الحاجز بالمنظار؟

في البداية كانت عمليات فتق الحجاب الحاجز شديدة الصعوبة بسبب مكان الحجاب الحاجز والطريقة التي يتصل بها المريء والمعدة ومكان حدوث الارتجاع، وسابقًا كانت تتم علاج فتق الحجاب الحاجز عن طريق الجراحات المفتوحة، ومع ثورة جراحة المناظير، أصبح من السهل الوصول لتلك المنطقة عن طريق المنظار والكاميرا المثبتة في بدايته مما يمكن الطبيب من رؤية كافة الخطوات بما يضمن نجاح العملية وكفاءة تامة، ولا يشعر المريض بأي أعراض. وأتت العملية بنتائج مذهلة في علاج عمليات فتق الحجاب الحاجز والارتجاع المريئي.

وسميت العملية بهذا الاسم للعالم رادولف نيسن الذي أجرى العملية لأول مرة في عام 1955 وقم بنشر العديد من الأبحاث وسميت باسمه في سبعينات القرن الماضي بعد أن ذاع صيتها.

كيف تتم إعادة عملية نيسن لعلاج فتق الحجاب الحاجز؟

شكل المعدة بعد عملية نيسن لعلاج فتق الحجاب الحاجز

تتم عملية علاج فتق الحجاب الحاجز عن طريق فتحات صغيرة في البطن لا تتعدى 1 سم، وبعدها يتم دخول المنظار الجراحي الذي يقوم بتسليك أعلى المعدة من الأنسجة المحيطة، ثم يتم تشريح أسفل المريء وكذلك فتحة الحجاب الحاجز. بعد ذلك يتم تصغير فتحة الحجاب الحاجز وإصلاحها عن طريق غرز جراحية أو استخدام شبكات في حالة أن الفتق كبير. يتم بعد ذلك تصميم صمام سفلى جديد في المري (مضاد للارتجاع) من منطقة أعلى المعدة التي تم تسليكها من الأنسجة المحيطة بها، وذلك عن طريق لف الجزء الأعلى من المعدة حول أسفل المريء ثم يتم تثبيت الصمام عن طريق الغرز الجراحية. وتسمى العملية بطي المعدة، حيث يتم طي المعدة حول أسفل المريء ومن ثم خياطتها بغرز جراحية مع تركيب صمام جديد ليمنع ارتداد الأحماض المعدية وظهور الأعراض والالتهابات.

ما هي عوامل نجاح عملية علاج فتق الحجاب الحاجز بالمنظار؟

العامل الأبرز الذي يساهم في نجاح عملية علاج فتق الحجاب الحاجز بالمنظار هو اختيار الجراح المتمرس في ذلك النوع من الجراحات، وكذلك الالتزام بكافة التعليمات والنصائح بعد العملية .

ما هي أعراض وعلامات فشل عملية فتق الحجاب الحاجز؟

على الرغم من أن نسبة نجاح عملية فتق الحجاب الحاجز تصل إلى ما يقرب من 95% من الحالات إلى أنه هناك بعض الأسباب التي تؤدي لفشل العملية، وهناك بعض الأعراض التي تظهر في الأشهر الأولى من العملية مثل عسر الهضم والانتفاخات والتهاب المريء ولكنها تختفي بعد مرور 3 أشهر من العملية، ولكن الأعراض الشديدة قد تحتاج إلى زيارة عاجلة للجراح، وتشمل الأعراض:

1- القيء أكثر من مرة خلال اليوم تضييق صمام المريء الجديد.

2- الإحساس بحموضة شديدة.

3- صعوبة في التنفس.

4- ألم في الصدر.

ما هي أسباب فشل عملية فتق الحجاب الحاجز؟

أشهر أسباب فشل عملية علاج فتق الحجاب الحاجز بالمنظار هو تضييق صمام المريء الجديد والذي يؤدي إلى القيء المتكرر، وكذلك عدم تضييق الصمام الجديد يؤدي إلى متلازمة الإغراق (Dumbing syndrome) والتي تؤدي إلى وجود أعراض اضطرابات الجهاز الهضمي.

كيف يتم تصحيح عمليات فتق الحجاب الحاجز الغير ناجحة؟ 

في الأغلب يتم إعادة عملية نيسن مرة أخرى إذا كان الفشل ناتج عن إنزلاق أنسجة المعدة، وفي حالات قليلة يمكن اللجوء للجراحة المفتوحة لكي يتم إصلاح فشل العملية. 

العملية نيسن لعلاج فتق الحجاب الحاجز حققت نسب نجاح مرتفعة للغاية لمرضى فتق الحجاب الحاجز، لكنها تظل قابلة للفشل وعدم ظهور أي نتائج بعد فترة من 6 شهور لسنة خصوصًا في حالة عدم علاج مسبباتها، ويجب استشارة الجراح في حالة ظهور أي أعراض لها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *